موقع إسلامي وسطي معتدل


facebook

المواضيع الأخيرة

» حوآرنا لغة وصمتنا فن
من طرف اسأل الله ان يحفظك الإثنين 27 فبراير 2017, 02:16

» أيّها الصغير ,..
من طرف اسأل الله ان يحفظك الإثنين 27 فبراير 2017, 02:13

» لحظات تسطرها مواقف
من طرف اسأل الله ان يحفظك الإثنين 27 فبراير 2017, 02:10

» || ابـــــو الريحان البيرونــــي ||
من طرف اسأل الله ان يحفظك الإثنين 27 فبراير 2017, 01:57

» شِيء غريُب
من طرف اسأل الله ان يحفظك الإثنين 27 فبراير 2017, 01:52

» جميل أن نسأل عن أصدقائنا الغائبين عن المنتدى.
من طرف اسأل الله ان يحفظك الإثنين 27 فبراير 2017, 01:48

» افواه تتحدث
من طرف اسأل الله ان يحفظك الإثنين 27 فبراير 2017, 01:44

» عندما يُذكر القلم الأحمر
من طرف اسأل الله ان يحفظك الإثنين 27 فبراير 2017, 01:37

» مبرووووووووووك الاستايل الجديد (لمنتدى وصايا الحبيب الاسلامية )
من طرف اسأل الله ان يحفظك الإثنين 27 فبراير 2017, 01:26

» اذا نافسكَ النــاس عــلى الدنـــيا .. اتركهــــــــــا لهــــــــم
من طرف اسأل الله ان يحفظك الثلاثاء 15 نوفمبر 2016, 00:41

» ساهم بإيقاف نغمات الجوال في المساجد‎
من طرف اسأل الله ان يحفظك الثلاثاء 15 نوفمبر 2016, 00:37

» ربّي لا أرِيدُ أنْ أعِيشَ
من طرف اسأل الله ان يحفظك الثلاثاء 15 نوفمبر 2016, 00:35


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

وصايا الحبيب » اقسام دعوية » ۩╝◄الملتقي التاريخي►╚۩ » الشخصيات التاريخية » || ابـــــو الريحان البيرونــــي ||

|| ابـــــو الريحان البيرونــــي ||

اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 || ابـــــو الريحان البيرونــــي || في الإثنين 27 فبراير 2017, 01:57

اسأل الله ان يحفظك

avatar
المدير العام
المدير العام






السلام عليكم ورحمه الله وبركاتـــــه


أبو الريحان محمد بن أحمد البَيْرُوني (
2 ذو الحجة 362هـ /5 سبتمبر 973م- 5 رجب 440هـ/13

ديسمبر 1048م) عالم مسلم كان رحّآلةً وفيلسوفًا وفلكيًا وجغرافيًا وجيولوجيًا ورياضياتيًا وصيدليًا

ومؤرخًا ومترجمًا لثقافات الهند. وصف بأنه من بين أعظم العقول التي عرفتها الثقافة الإسلامية،

وهو أول من قال إن الأرض تدور حول محورها، صنف كتباً تربو عن المائة والعشرين.

كان البيروني ملماً باللغة الخوارزمية، الفارسية، العربية، السنسكرتية، ويجيد أيضاً اليونانية،

العبرية، والسيريانية. قضى جزء كبير من حياته في غزنة في أفغانستان المعاصرة، عاصمة

الدولة الغزنوية التي كانت تحكم الأراضي الإيرانية الشرقية والشمالية الغربية في شبه القارة

الهندية. عام 1017 سافر لشبه القارة الهندية وأصبح من أبرز رواد العلوم الهندية في العالم

الإسلامي. حاز على لقب مؤسس "العلوم الهندية" وأول "عالم إنسانيات". كانت كاتب محايد

عن أعراف ومذاهب الأمم المختلفة، ولُقب بالأستاذ لوصفه المميز للهند في أوائل القرن

الحادي عشر وله اسهامات أيضاً في علوم الأرض، ويعتبر "أبو الجيوديسيا" لاسهامات

الهامة في هذا المجال، بالإضافة إلى اسهاماته المميزة في الجغرافيا.


اولد في سبتمبر 973 بضاحية من ضواحي خوارزم. وقد ولد كما ولد الخوارزمي بالقرب

من مدينة جنوى الحالية، وتمثل فيه كما تمثل في الخوارزمي زعامة موطنه في غرب

بحر قزوين من الناحية العلمية في هذه الأعوام المائة من العصور الوسطى التي بلغ

فيها العلم ذروته. وعرف أمراء خورازم وطبارستان فضله وأدركوا عظم مواهبه فأفردوا له

مكاناً في بلاطهم. ويذكر بعض المؤرخين أنه منسوب إلى بيرون وهي من مدن السند (في

پاكستان اليوم)، ولكن الأرجح أنه من خوارزم ولكن لكثرة مقامه خارجها أطلق عليه "البيروني"،

وهي تعني "الغريب" أو الآتي من خارج البلدة، وقد التبس اسمه مع الخوارزمي الرياضي الشهير

عند بعض المحدثين. وقد اختلفت المصادر في أصله: هل هو فارسي أم تركي، وهذا الأمر لن يزيد

أو ينقص منه شيئًا.

والبيرون كلمة فارسية الأصل تعني "ظاهر" أو خارج. ويفسر السمعاني في كتابه "الأنساب"

سبب تسمية أبي الريحان بهذه النسبة بقوله: "ومن المحتمل أن تكون عائلة أبي الريحان من

المشتغلين بالتجارة خارج المدينة، حيث بعض التجار كانوا يعيشون خارج أسوار المدينة للتخلص

من مكوس دخول البضائع إلى داخل مدينة كاث".

ولا تُعرف تفاصيل كثيرة عن حياة البيروني في طفولته، وإن كان لا يختلف في نشأته عن كثير

من أطفال المسلمين، حيث يُدفعون إلى من يعلمهم مبادئ القراءة والكتابة، وحفظ القرآن

الكريم، ودراسة شيء من الفقه والحديث وهو ما تستقيم به حياتهم. ويبدو أنه مال منذ وقت

مبكر إلى دراسة الرياضيات والفلك والجغرافيا، وشغف بتعلم اللغات، فكان يتقن الفارسية

والعربية، والسريانية، واليونانية، وتلقى العلم على يد أبي نصر منصور بن علي بن عراق، أحد

أمراء أسرة بني عراق الحاكمة لخوارزم، وكان عالمًا مشهورًا في الرياضيات والفلك.




كان عالم رياضيات وفيزياء وكان له أيضا اهتمامات في مجال الصيدلة والكتابة الموسوعية

والفلك والتاريخ. سميت فوهة بركانية على سطح القمر باسمه إلى جانب 300 اسم لامعا تم


اختياره لتسمية الفوهات البركانية على القمر ومنهم الخوارزمي وأرسطو وابن سينا ولد في

خوارزم التابعة حاليا لأوزبكستان والتي كانت في عهده تابعة لسلالة السامانيين في بلاد فارس

درس الرياضيات على يد العالم منصور بن عراق (970 - 1036) وعاصر ابن سينا (980 - 1037) وابن

مسكوويه (932 - 1030) الفيلسوفين من مدينة الري الواقعة في محافظة طهران. تعلم اللغة

اليونانية والسنسكريتية خلال رحلاته وكتب باللغة العربية والفارسية. البيروني بلغة خوارزم تعني

الغريب أو الآتي من خارج البلدة، كتب البيروني العديد من المؤلفات في مسائل علمية وتاريخية

وفلكية وله مساهمات في حساب المثلثات والدائرة وخطوط الطول والعرض، ودوران الأرض والفرق

بين سرعة الضوء وسرعة الصوت،هذا بالإضافة إلى ما كتبه في تاريخ الهنداشتهر أيضا بكتاباته عن

الصيدلة والأدوية كتب في أواخر حياته كتاباً أسماه "الصيدلة في الطب" وكان الكتاب عن ماهيات

الأدوية ومعرفة أسمائها.

ربما كان البيروني أول من أشار إلى وجود الجاذبية حين قال

«إن الأجسام تسقط على الأرض بسبب قوى الجذب المتمركزة فيها»


وهذا التعبير فتح الآفاق لنيوتن ليعطيه معنى أكثر شمولية بقوله:

«كل جسم في الكون يؤثر بقوة جذب على جسم آخر ومقدار هذه القوة يتناسب طردياً مع

حاصل ضرب الكتلتين وعكسياً مع مربع المسافة بينهما»





رغم اهتمامه بالعلوم التطبيقية، إلا أنه أسهم في الأدب أيضًا؛ فكتب شرح ديوان أبي تمام،

ومختار الأشعار والآثار. كما كان صاحب مؤلَّفات عديدة في الفلسفة، مثل: كتاب المقالات

والآراء والديانات، ومفتاح علم الهند، وجوامع الموجود في خواطر الهنود، وغيرها.




ولم يكُفَّ هذا العالم لحظة عن البحث والدرس، وأثمرت هذه الحياة العلمية الجادة عما يزيد عن

مائة وعشرين مؤلفًا، نقل بعضها إلى الإنجليزية والفرنسية والألمانية واللاتينية، وأخذ عنها

الغربيون، واستفادوا منها، ومن هذه المؤلفات:

كتاب الصيدنة: وهو في علم الصيدلة (ويطلق عليه في التراث الأقرباذين)، وكتاب "الجماهر في

معرفة الجواهر" وهو من أنفس ما كتب؛ إذ في هذا الكتاب يوضح أنواع الأحجار والجواهر وخصائصها

الطبيعية، ويوضح كيفية قياس الوزن النوعي لها، وفي قياسه للأوزان النوعية يوضح الأوزان النوعية

لبعض العناصر بما لا يخرج عما استقر عندنا الآن في ظل العلوم الحديثة.


القانون المسعودي، يعد أهم مؤلفات البيروني في علم الفلك والجغرافيا والهندسة، وهو يحتوي

على إحدى عشرة مقالة، كل منها مقسم إلى أبواب


الجماهر في معرفة الجواهر، وهو من أهم مؤلفات البيروني في علوم المعادن، وطبع في حيدر آباد

الدكن بالهند (1936)
. قام البيروني في هذا الكتاب بوصغ الجواهر والفلزات وهو من أوائل من وضع

الوزن النوعي لبعض الفلزات والأحجار الكريمة وذكر أن الكثير من الجواهر الثمينة متشابهات في

اللون وقد وصف الأحجار الكريمة مثل الياقوت واللؤلؤ والزمرد والألماس والفيروز والعقيق والمرجان

والجست وهو الكوارتز وغيرها من الأحجار الكريمة وذكر أيضا الفلزات مثل الزئبق والذهب والفضة

والنحاس والحديد والرصاص.

تحقيق ما للهند من مقولة مقبولة في العقل أو مرذولة، تحقيق دكتور إدوارد سخاو من جامعة

برلين.

الاستيعاب في تسطيح الكرة.


التعليل بإجالة الوهم في معاني النظم.

التفهيم لأوائل صناعة التنجيم، على طيق المدخل وهو علم يبحث عن التدرج من أعم الموضوعات

إلى اخصها ليحصل بذلك موضوع العلوم المندرجة تحت ذلك الأعم ولما كان أعم العلوم موضوعا

العلم الإلهي جعل تقسيم العلوم من فروعه ويمكن التدرج فيه من الأخص إلى الأعم على عكس

ما ذكر لكن الأول أسهل وايسر وموضوع هذا العلم وغايته ظاهر.

تجريد الشعاعات والأنوار

التنبيه في صناعة التمويه.

الآثار الباقية عن القرون الخالية: في النجوم والتاريخ مجلد وهو كتاب مفيد ألفه لشمس المعالي

قابوس وبين فيه التواريخ التي يستعملها الأمم والاختلاف في الأصول التي هي مباديها وبيرون

بالباء والنون بلد بالسند كما في عيون الأنباء وقال السيوطي هو بالفارسية البراني سمي به

لكونه قليل المقام بخوارزم وأهلها يسمون الغريب بهذا الاسم وهذا الكتاب تحقيق سخاو أيضاً.

الإرشاد في أحكام النجوم.

الاستشهاد باختلاف الأرصاد: وقال أن أهل الرصد عجزوا عن ضبط أجزاء الدائرة العظمى بأجزاء

الدائرة الصغرى فوضع ها التأليف لإثبات هذا المدعي.

الشموس الشافية.

العجائب الطبيعية والغرائب الصناعية: تكلم فيه على العزائم والنيرنجيات والطلسمات بمايغرس به

اليقين في قلوب العارفين ويزيل الشبه عن المرتابين.

كتاب الأحجار.

مختار الأشعار والآثار.

كتاب استخراج الأوتار في الدائرة بخواص الخط المنحني فيها: تحقيق دكتور أحمد سعيد الدمرداش.

الرسائل المتفرقة في الهيئة، وهي تحتوي على إحدى عشرة رسالة في علوم مختلفة، وقد

طبعتها دائرة المعارف العثمانية بحيدر آباد الدكن بالهند سنة (1367هـ= 1948م).

استخراج الأوتار في الدائرة بخواص الخط المنحني فيها، وطبع أيضًا بالهند.

جوامع الموجود لخواطر الهنود في حساب التنجيم.

تحديد نهايات الأماكن لتصحيح مسافات المساكن، وطبع محققًا بعناية المستشرق الروسي

بولجاكوف، ونشره معهد المخطوطات العربية سنة 1962م.

في تهذيب الأقوال في تصحيح العرض والأطوال.



وفي الختامارجوا ان ينالـــ الموضوع رضاكم واستحسانكم عن هذا العالم الذي

انار العالم بعلومه المختلفـــه ولاتزالـ ذكراه بعلومه باقيه رغم وفاتــــــه قبل سنوات عدة



في حفظ الباري


بنر





============================================

منتديات وصايا الحبيب الاسلامية
(((اسال الله ان يحفظك)))
(داعية الخير)
(حبيبة الله ورسوله )
(تيتة يوسف)

الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى