وصايا الحبيب :: اقسام دعوية :: ๑۩۞۩๑ الاقسام الإجتماعية ๑۩۞۩๑ :: الاسره في الاسلام

شاطر
الأحد 09 يونيو 2013, 00:52
المشاركة رقم: #1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مجلس إدارة المنتدي
الرتبه:
مجلس إدارة المنتدي
الصورة الرمزية
avatar

البيانات
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 2037
تاريخ التسجيل : 19/05/2011
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
مُساهمةموضوع: أغمِضِي عَيْنَيْـكِ


أغمِضِي عَيْنَيْـكِ


السَّلامُ عليكُنَّ ورَحمةُ اللهِ وبركاتُه ..

)(


أُخَيَّتي ، إذا أطفئتِ المِصباحَ ، وجِئتِ إلى فِراشِكِ ، ونِمتِ على
سَريركِ ، وأغمَضتِ عَيْنَيْكِ ، قبل أن تنامي ، فكِّـري قليلاً ، وتذكَّـري
تِلكَ الَّلحظاتِ ، أصعبَ الَّلحظاتِ ؛ حِين تنامينَ على فِراشِ المَوتِ ،
ويُشَلُّ جِسْمُكِ فلا تستطيعينَ تحريكَه .

تذكَّـري حِينَ تبدأُ السَّكَراتُ ، وتُسكَبُ العَبَراتُ ، ثُمَّ تنضَمِّينَ
بعدَها إلى الأمواتِ .

تذكَّـري حِينَ تُغمِضينَ عَيْنَيْكِ ولا تستطيعينَ فَتحَها .

تذكَّـري حِينَ تنامينَ ثُمَّ لا تستطيعينَ القِيَامَ .

تذكَّـري حِينَ تُغسَّلِينَ ، وتُقلَّبينَ يمينًا ويَسارًا ، وتُكَفَّنينَ ،
وتُحمَلِينَ على الأعناقِ ، ثُمَّ يُذهَبُ بكِ إلى القبور ، وتُدفَنينَ
تحتَ التُّرابِ ، ولا يبقى معكِ أهلٌ ولا أحباب ، ولا مالٌ ولا ثِياب .

شُلَّت حَرَكَتُكِ ، وذَهَبَت قُوَّتُكِ ، وراحَ صَوتُكِ ، وفَقدتِ كُلَّ ما
تملكينَ ، إلَّا عملَكِ الصَّالِح .

فارقتِ الدُّورَ والقصورَ ، وسكنتِ التُّرابَ والقبورَ ، تركتِ أحسنَ
الثِّيابِ ، ولَبستِ الأكفانَ ، وبعد أنْ كُنتِ تسيرينَ على الأرضِ
وتسكُنينَ فوقَها ، انتقلتِ إلى باطِنِها ، وساكنتِ الدُّودَ ، وبعـد أنْ
كُنتِ تجدين النُّورَ والضَّوءَ ، لم تَجِدي إلَّا الظُّلْمَةَ والوَحشةَ والوِحدة .

فلِماذا تتكبَّرينَ ؟! وعن رَبِّكِ تُعرِضِينَ ؟! وتُبارِزِينَ مَولاكِ
بالمَعصيةِ ولا تُبالِينَ ؟! وتسمعينَ المَواعِظَ ولا تخافِينَ ؟!

تُؤخِّرينَ صلاتِكِ ، وتتهاونينَ بِحِجابِكِ ، وتُطلِقينَ بَصرَكِ
في الحَرام ، وتفعلينَ الذّنوبَ والآثام .

أما تَفكَّـرتِ في لَحظةِ المَوتِ ، وعَـذابِ القبر ، وفي يَومِ القِيامةِ والنَّار !

أتعرِفينَ إلى أينَ تصيرين ؟! أتأمنينَ أنَّكِ عن النَّار ستُزَحزَحِينَ ؟!

لا واللهِ ، إنَّكِ لا تملكينَ شيئًا مِن ذلك .

فلِماذا تُصِرِّينَ على المَعصيةِ ، وتتكبَّرينَ على التَّوبةِ .

فعُـودِي أُخَيَّتي ، وتذكَّـري أنَّ المَوتَ آتٍ ، ﴿ كُلُّ نَفْسٍ
ذَائِقَةُ الْمَوْتِ ﴾ آل عِمران/185 .

نعم ، ستذوقينَ المَوتَ . فإنْ جاءَكِ وأنتِ على طاعةٍ ،
فستُرَحِّبينَ بِهِ ؛ لأنَّه سيُقرِّبُ مَوعِـدَ لِقائِكِ بِرَبِّكِ سُبحانه
وتعالى . قد تتألَّمِينَ قليلاً ، لكنَّكِ ستتحمَّلينَ ذلكَ حِينَ
تُبَشِّرُكِ المَلائِكةُ بالجَنَّةِ ، ﴿ يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ *
ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً * فَادْخُلِي فِي عِبَادِي *
وَادْخُلِي جَنَّتِي ﴾ الفجر/27-30 .

أُخيَّتي ، غُضِّي بَصرَكِ ، ولا تُطلِقيهِ في الحَرام ، فتُتعِبي
نَفْسَكِ ، وتتحمَّلينَ الآثامَ ، ﴿ وَقُلْ لِلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ
مِنْ أَبْصَارِهِنَّ ﴾ النور/31 .

احفظِي سَمعَكِ عن سَماعِ الحَرامِ ، مِن غِيبةٍ ونَميمةٍ
وكَذِبٍ وخَوْضٍ في الباطِل ، احفظِيهِ عن التَّنَصُّتِ ، ﴿ إِنَّ
السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولَئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْئُولًا ﴾
الإسراء/36 .

احفظِي كُلَّ جَوارِحِكِ عَمَّا يُغضِبُ اللهَ ، وتُوبِي توبةً صادِقةً لا
تعودِينَ بعدَها للذنب ، ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا تُوبُوا إِلَى اللَّهِ
تَوْبَةً نَصُوحًا ﴾ التحريم/8 .

واعلمِي – أُخيَّتي – أنَّ اللهَ – سُبحانه وتعالى – يقبل التَّوْبَ ،
ويَغفِرُ الذَّنبَ ، ويَعفو عن السَّيِّئاتِ ، ويتجاوزُ عن الزَّلَّاتِ ،
فاطلُبي عَفوَه – سُبحانه – ومغفرتَه ، واحذري غَضَبَهُ ، فإنَّ
غَضَبَهُ شديدٌ ، وعذابَهُ شديد ، ﴿ وَيُحَذِّرُكُمُ اللَّهُ نَفْسَهُ ﴾
آل عمران/28 .


اللهم اغفِر ذنُوبَنا ، وأصلِح عُيوبَنا ، واختِم بالصَّالِحاتِ
أعمالَنا ، وأدخِلنا الفِردوسَ الأعلى .



الموضوع الأصلي : أغمِضِي عَيْنَيْـكِ // المصدر : منتديات أحلى حكاية // الكاتب: قطرة ندى


توقيع : قطرة ندى








مواضيع ذات صلة


تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة




Powered by faresa>فيس بوك
Copyright © 2015 mohamed qattawi,