أهلا وسهلا بك إلى منتديات وصايا الحبيب الإسلامية.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

الرئيسيةالتسجيلدخول


facebook

!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك اذا نافسكَ النــاس عــلى الدنـــيا .. اتركهــــــــــا لهــــــــم
شارك اصدقائك شارك اصدقائك ساهم بإيقاف نغمات الجوال في المساجد‎
شارك اصدقائك شارك اصدقائك ربّي لا أرِيدُ أنْ أعِيشَ
شارك اصدقائك شارك اصدقائك اجعلــني ممن تحــب
شارك اصدقائك شارك اصدقائك يقــظة أمـــة
شارك اصدقائك شارك اصدقائك هل تعلم اين وصلنا ؟!!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك على هامش الحياة
شارك اصدقائك شارك اصدقائك ♥ أوراق تكاد تصفر وتذبل ♥
شارك اصدقائك شارك اصدقائك "°o.O ( سطـــــور ليســــتـــ ,,,,, للقــــــراءة ) O.o°"
شارك اصدقائك شارك اصدقائك قلوب تبحث عن قلوب ..
الثلاثاء 15 نوفمبر 2016, 00:41
الثلاثاء 15 نوفمبر 2016, 00:37
الثلاثاء 15 نوفمبر 2016, 00:35
الثلاثاء 15 نوفمبر 2016, 00:31
الثلاثاء 15 نوفمبر 2016, 00:29
الثلاثاء 15 نوفمبر 2016, 00:27
الثلاثاء 15 نوفمبر 2016, 00:24
الثلاثاء 15 نوفمبر 2016, 00:20
الثلاثاء 15 نوفمبر 2016, 00:14
الثلاثاء 15 نوفمبر 2016, 00:10
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


مرحباً بك زائر [ خروج ]

منتديات وصايا الحبيب الإسلامية :: اقسام دعوية :: ๑۩۞۩๑ الاقسام الإجتماعية ๑۩۞۩๑ :: الاسره في الاسلام

شاطر
الثلاثاء 05 مارس 2013, 20:00
المشاركة رقم:
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبه:
الصورة الرمزية


البيانات
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 359
تاريخ التسجيل : 18/02/2013
العمل/الترفيه : (غايتي رضا الرحمن)‏

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:


مُساهمةموضوع: ولدي خارج البيت ... ماذا يفعل ومع من ؟! الثلاثاء 05 مارس 2013, 20:00



ولدي خارج البيت ... ماذا يفعل ومع من ؟!


الأبناء في صغرهم في قبضة الأبوين , يحيطونهم من كل جانب خوفا عليهم , ويوما فيوما يبدأ الأبناء في الخروج من القوقعة التي كانوا يعيشون فيها منبهرين بالعالم الجديد خيره وشره ... وهنا تبدأ الأخطار
وقد تتكدس الشوارع بالشباب , منهم من يتجمع بالنواصي , ومنهم من يتجمع بالمقاهي , غير الذين يتجمعون بالنوادي والصالات وغيرها..

ولا يطمئن قلب الأبوين ولا يهدأ لهم بال إلا عندما يعود الإبن للبيت ... ويظل التفكير شارد .. ماذا فعل خارج البيت ؟ ومع من كانت سهرته الليله ؟ .
فإذا أكثرا عليه الأسئلة - من باب الإطمئنان عليه - وجدوا في نظرات إبنهم الضيق والتأفف وبعض التمتمة الغير مفهومة التي تدل على الضجر

وههنا باختصار نقدم لك بعض الملاحظات التربوية التي يرجى أن تغرس لدي الأبناء وينتبه إليها الوالدان , فإذا نسجت تلك الخطوات داخل الإبن منذ الصغر نسيجا متآلفا قد تساعد الأبوين لحد كبير للإطمئنان عليه.


1- يجب أن نربيه على الإيمان
أي لابد أن نجعل قلبه دائما متصلا بالله تعالى ودائما ما نذكره بتلك النعم التي تغمره من كل جانب فضلا من الخالق عليه ومنة منه , ولابد أن نوطد حب الإبن بربه الذي يستوجب له الطاعة ... فإن المحب لمن يحب مطيع , و نعرفه أن الإيمان ليست كلمة لسان ولكن تصديق القلب وعمل الجوارح , وقد وضح لنا رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم حيث قال : " ألا وأن في الجسد مضغه إذا صلحت صلح الجسد كله وإذا فسدت فسد الجسد كله , ألا وهي القلب "

2- يجب أن نربيه على حب ذكر الله تعالي , فنعوده الأذكار اليومية ,التي تبقي القلب حياً سعيداً ,ونعلمه تعظيم كتابه الكريم , و نعلمه أن كثرة الذنوب و المعاصي و المخالفات التي نهى عنها الله تعالي هي التي تقف حاجزاً بين العبد و خالقه , ونعلمه فور الخطأ إتباع التوبة .

3- يجب أن نربيه على عدم حب الدنيا فلا يتأثر الإبن بزخارفها , فإن زينتها زينة مصطنعة , ولابد له من مفارقتها , كما روى عن النبي صلى الله عليه وسلم عندما قال له جبريل عليه السلام " عش ما شئت فإنك ميت , وأحبب من شئت فإنك مفارقه , واعمل ما شئت فإنك مجزى به ....."

4- يجب أن نربيه أيضا على مراقبة الله تعالى في السر والعلن فيتأسس الإبن ويعلم أن الله تعالى مطلع عليه في كل وقت , فهو الحي القيوم الذي لا يغفل ولا ينام , فقبل أن يبطش برجليه ويده وبصره وسمعه يشعر برؤية الله تعالى له وبمراقبته سبحانه , فيعود بدفعه من نفسه السليمة التي أسست على ذلك .

5- ولنعلمه كيف ينتقي الصديق الصالح , ونعرفه أن الصديق هو رفيقه الذي يحبه وقد يستأمنه على الكثير من أسراره أكثر ما يستأمن أبويه , فإن كان الصديق سيئا فسوف يكون على شاكلته ,وإن كان خيّرا فقد يحشر معه , بل وقد يكون سبيلا له إلى الجنة فعن ابن مسعود رضي الله عنه قال "المرء مع من أحب " رواه البخاري .
وقد يكون الصديق معينا له على المسارعة في الخيرات يذكره دائما بالله تعالى فيطمئن الأبوان في رفقته .

6- يجب أن ننبهه من خطر وضرر الواقع الخارجي , ونقدم له نماذج سلبية في ذلك و التي قد زج بها التيار العكسي حتى غرقت في دوامته .

7- على الأبوين مصاحبة الابن والتقرب منه وقضاء معه بعض الوقت الأسري المرح حتى يخرج الأبوان من هذا اللقاء بكل ما يريدانه من معرفه عن إبنهم عن طريق الدردشة .

8- كما يجب على الأبوين متابعة الإبن بألا يفقدانه الثقة في نفسه , وتكون المتابعة داخل البيت حيث تتركز على مدى انتظامه في مذاكرته وسلوكياته الموجهة تجاه إخوانه وأخواته , أما خارج البيت عن طريق السؤال عنه بالمدرسة أو عن طريق معلميه , ومتابعة مدى انتظامه في صلاة الجماعة في المسجد .


9- على الأبوين إستغلال المناسبات لدعوة أصدقاء الابن المقربين له والجلوس معهم لتقييمهم ومعرفة أخلاقهم فهم يلازمون إبنهما كثيرا خارج البيت , والمرء على دين خليله .

10- الأبوان هم القدوة فيجب إن أرادوا إصلاح الإبن أو تربيته في الصغر على طاعة الله .... عليهما أولا ان يلتزما بنفسهما فالإبن يقلد الأب و البنت تقلد الأم .

11- على الوالدين تركيز الدعاء بعد الأخذ بكل الأسباب السابقة بأن يحفظ الله تعالى إبنهما من كل سوء ومن أصدقاء السوء و أن يجعل إبنهما قرة أعينهما, فالله تعالى قريب مجيب , يجيب دعوة الداع إذا دعاه .




الموضوع الأصلي : ولدي خارج البيت ... ماذا يفعل ومع من ؟! // المصدر : منتديات وصايا الحبيب الإسلامية // الكاتب: عابرة سبيل






توقيع : عابرة سبيل






الــرد الســـريـع
..



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة