أهلا وسهلا بك إلى منتديات وصايا الحبيب الإسلامية.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

الرئيسيةالتسجيلدخول


facebook

!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك اذا نافسكَ النــاس عــلى الدنـــيا .. اتركهــــــــــا لهــــــــم
شارك اصدقائك شارك اصدقائك ساهم بإيقاف نغمات الجوال في المساجد‎
شارك اصدقائك شارك اصدقائك ربّي لا أرِيدُ أنْ أعِيشَ
شارك اصدقائك شارك اصدقائك اجعلــني ممن تحــب
شارك اصدقائك شارك اصدقائك يقــظة أمـــة
شارك اصدقائك شارك اصدقائك هل تعلم اين وصلنا ؟!!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك على هامش الحياة
شارك اصدقائك شارك اصدقائك ♥ أوراق تكاد تصفر وتذبل ♥
شارك اصدقائك شارك اصدقائك "°o.O ( سطـــــور ليســــتـــ ,,,,, للقــــــراءة ) O.o°"
شارك اصدقائك شارك اصدقائك قلوب تبحث عن قلوب ..
الثلاثاء 15 نوفمبر 2016, 00:41
الثلاثاء 15 نوفمبر 2016, 00:37
الثلاثاء 15 نوفمبر 2016, 00:35
الثلاثاء 15 نوفمبر 2016, 00:31
الثلاثاء 15 نوفمبر 2016, 00:29
الثلاثاء 15 نوفمبر 2016, 00:27
الثلاثاء 15 نوفمبر 2016, 00:24
الثلاثاء 15 نوفمبر 2016, 00:20
الثلاثاء 15 نوفمبر 2016, 00:14
الثلاثاء 15 نوفمبر 2016, 00:10
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


مرحباً بك زائر [ خروج ]

منتديات وصايا الحبيب الإسلامية :: اقسام دعوية :: ๑۩۞۩๑ الاقسام الإجتماعية ๑۩۞۩๑ :: الاسره في الاسلام

شاطر
الخميس 28 فبراير 2013, 13:07
المشاركة رقم:
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مجلس إدارة المنتدي
الرتبه:
مجلس إدارة المنتدي
الصورة الرمزية


البيانات
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 2037
تاريخ التسجيل : 19/05/2011

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:


مُساهمةموضوع: لأحب ما تحب الخميس 28 فبراير 2013, 13:07



لأحب ما تحب




لأحب ما تحب
عزة مختار



في خضم الأحداث السريعة والمتلاحقة، والمشكلات المادية الطاحنة والتي لم
تدع مجالاً لإراحة الأنفاس اللاهثة، تدور بيوتنا اليوم في رحى الحياة
المادية بصورة مخيفة؛ لتكثر فيها المناوشات بين الحبيبين وكأنهما طرفي صراع
في حلبة متطلبات الحياة بكل أشكالها.


والحبيبان الذين أقصدهما هما: الزوج والزوجة التي غابت عنهما كلمة الحب
طويلاً، فغاب الدفء والأمان والاحترام المتبادل بين كل أطراف الأسرة
المنكوبة.


يبحث الزوج خارج عشه عن الدفء، وهي تطلب أكثر وتنهك نفسياً وجسدياً، فيعود
ليجد البرود والجمود، تسأله فيقول مشغول، وتسألها فتقول متطلبات الحياة،
يشتكي وتشتكي، إنه بعيد، وإنها مادية، كلاهما يتهم الآخر، هو لا يفهمني، هو
المقصر لا أنا.


دعونا نعود إلى الواحة التي نستقي منها ونتعلم، أكثر الناس انشغالاً في
العالم كله، نبي منوط به تغيير العالم ويحمل رسالة عالمية، تسأله الحبيبة
كيف حبك لي يا رسول الله؟ فيقول - عليه الصلاة والسلام – (( كالعقدة )).


تبدأ الموضوعات التي لا يتطرق إليها الزوج من تلقاء نفسه ـ نظراً لطبيعته
ـ، تسأله فيجيب وتدفعه لأن يقول ما تريد أن تسمعه، وهو يستجيب ويعطي أكثر
مما تريد هي،..... ثم تسأل:" من أكثر من تحب يا رسول الله؟ فيقول: (( ولم
يا عائشة؟)) فتقول لأحب ما تحب؟ فيقول - عليه الصلاة والسلام -: ((عائشة
)).... الزوجان المشغولان بهموم الأمة يخرجان للتنزه وممارسة الرياضة
والتسابق.


مشاهدة الحفلات التي يقيمها الحبشة في الأعياد فتقف الحبيبة بين يدي
الحبيب لتري وتشاهدهم يلعبون ويسألها الحبيب: (( أشبعت ))، فتتدلل وتختبر
حبه وتختبر صبره عليها وتقول: لا، ويصبر عليها وتطلب هي الانصراف وهو مفرغ
نفسه الكريمة لها في الوقت المخصص لها...

فهم
أحدهما طبيعة الآخر، وتعامل معه بما يتناسب مع تلك الطبيعة... ونخلص من
ذلك إلى أن معظم المشكلات التي تهدم الأسر اليوم أو تكدر صفو حب ظن كلا من
الطرفين في بدايته ألا يفتر أبداً لم تكن سبباً مباشراً في الهدم؛ لأن
الحياة نفسها مكللة بالابتلاء والمشكلات والإنسان مؤهل لأن يتعامل معها
ويقوم بحلها ويعلم الله أنها أبداً لن تكون سبباً في شقاق وإلا لما بقي على
وجه الأرض بيت قائم وحياة مستقيمة، فلا الفقر ولا الانشغال ولا الصمت
سبباً في التصدع الجمود، وتلك بيوت النبي -صلى الله عليه وسلم- كان يمر
عليها الثلاثة أهلة يعيشون على (التمر والماء)، فلا الفقر يؤثر ولا
الانشغال سبب، فهو يقوم بواجبه كله برقي ومروءة حتى يصير الوقت القليل الذي
يقضيه مع إحداهن وكأنه الزمن بأسره فيكفيها لتكون أسعد نساء الأرض وذلك
لأكثر من زوجة لتشعر كل واحدة منهن أنها وحدها في حياته الكريمة -صلى الله
عليه وسلم-.. إنما الحقيقة المكتشفة أن عدم فهم طبيعة كل طرف من قبل الآخر
هو السبب بل ربما عدم فهم طبيعة كل طرف لنفسه تكون أحيانا سببا في التصدع
والانهيار....

وتبدأ الثلوج موزعة بين الطرفين مناصفة حين يبدأ كل منهم في ترديد كلمة " حقي ".
الآن قولي له ماذا تحب لأحب ما تحب، والآن قل لها أنتي من أحب، وسوف يتذوق كلاكما سعادة ستفيض علي العالم كله نوراً ودفئاً وبهجة.






الموضوع الأصلي : لأحب ما تحب // المصدر : منتديات وصايا الحبيب الإسلامية // الكاتب: قطرة ندى






توقيع : قطرة ندى





الخميس 28 فبراير 2013, 13:53
المشاركة رقم:
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبه:
الصورة الرمزية


البيانات
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 1202
تاريخ التسجيل : 29/11/2009

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:


مُساهمةموضوع: رد: لأحب ما تحب الخميس 28 فبراير 2013, 13:53



لأحب ما تحب


جزاكم الله خيرااا بارك الله فيك




الموضوع الأصلي : لأحب ما تحب // المصدر : منتديات وصايا الحبيب الإسلامية // الكاتب: نور محمد






توقيع : نور محمد



============================================

منتديات وصايا الحبيب الاسلامية
[b]العين تدمع والقلب يدمى ومن نفقدهم لايعودون ......اللهم ارحمنا وصبرنا

كم هو مؤلم ان تشتاق لشخص وهو نائم بقبره

اللهم اغفر لى و لوالدى والمؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات الاحياء منهم والاموات يوم يقوم الحساب

اللهم انك عفو كريم تحب العفو فاعفو عنا
[/b]



الجمعة 01 مارس 2013, 17:04
المشاركة رقم:
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
المدير العام
الرتبه:
المدير العام
الصورة الرمزية


البيانات
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 1815
تاريخ التسجيل : 29/11/2009

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:


مُساهمةموضوع: رد: لأحب ما تحب الجمعة 01 مارس 2013, 17:04



لأحب ما تحب


تسلم ايدك قطرة ندى الغالية
وجزاكي الله خيرا
تقبل الله منا ومنكم صالح الاعمال




الموضوع الأصلي : لأحب ما تحب // المصدر : منتديات وصايا الحبيب الإسلامية // الكاتب: اسأل الله ان يحفظك






توقيع : اسأل الله ان يحفظك



============================================

منتديات وصايا الحبيب الاسلامية
(((اسال الله ان يحفظك)))
(داعية الخير)
(حبيبة الله ورسوله )
(تيتة يوسف)



الــرد الســـريـع
..



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة