وصايا الحبيب :: اقسام دعوية :: ๑۩۞۩๑ الاقسام الإجتماعية ๑۩۞۩๑ :: الاسره في الاسلام

شاطر
الثلاثاء 26 فبراير 2013, 16:17
المشاركة رقم: #1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبه:
الصورة الرمزية
avatar

البيانات
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 359
تاريخ التسجيل : 18/02/2013
العمل/الترفيه : (غايتي رضا الرحمن)‏
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
مُساهمةموضوع: المرأة .. والحب


المرأة .. والحب


الحب شيء جميل .. وصفة طيبة .. يتميز به كل ذي قلب

وصاحب عقل .. ومزاج مستقيم .. فالطبيعة البشرية تحب

الجميل من الأشياء .. تحب ما تميل إليه النفس .. وتكره


ما تعفه هذه النفس ..

الحب هو الميل بشغف .. مع شيء من التفكير


والإسترخاء والتأمل مع الإعجاب الشديد .. أمر الله

به ودعا إليه ووصف من عباده المؤمنين " يحبهم ويحبونه"

وأخبر رسول الله صلى الله عليه وسلم رجلا كان عنده أن

يقوم فيخبر صاحبه أنه يحبه ..


فالحب .. محمود .. لأنه من عمق الفطرة الإنسانية ..

دليل نقائها .. وبرهان صفائها .. فالوحشيون لايحبون

ولايميلون بعواطفهم .. ولايدرون الرقة .. ولا الألفة ..

ولكن تستجيب نفوسهم للتحطيم .. أو للتدمير .. أو نحو

ذلك .

والحب الصادق .. هو المجرد عن الهوى .. والأطماع ..

النابع من القلب لخلق أو لدين أو لذات كريمة طيبة ..

فإن كان الهوى في نفسه أو لحاجة أراد قضائها ..

أو لجاه يطلبه فلايمكن أن يسمى حبا حقيقيا ..

وإن كان ذلك فيما بعد .

روى الإمام مسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه قال :

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( والذي نفسي

بيده لاتدخلوا الجنة حتى تؤمنوا ، ولاتؤمنوا حتى تحابوا ،

أولا أدلكم على شيء إذا فعلتموه تحاببتم ؟ "

" أفشوا السلام بينكم "


فالمحب لله .. يحب لشيء أمتلكه الآخر .. وإمتلاكه لهذا

الشيء جاء نتيجة إلزام نفسه وسيره على الدرب ووصوله

إلى بر الأمان .. فبلغ منزلة المحبة ..


ومن عباد الله .. من تقربوا إليه فأحبهم .. وحبب بهم خلقه

يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( إذا أحب الله

تعالى العبد ، نادى جبريل إن الله يحب فلانا فأحبه ،

فيحبه جبريل ، فينادي في أهل السماء ، ثم يوضع

له القبول في الأرض ) .متفق عليه .


وكلمة الحب : تعني الإعزاز والتقدير والإحترام ..فالرجل

يحب الرجل أي يحترمه وينزله منزله طيبة .. ويستريح

لحديثه .. ويتحين مجالسه .. ويذكره بالخير..


فالرجل عندما يحب المرأة يجلها ويحترمها ويحافظ عليها

من أن تخدش كرامتها أو يهتك عرضها .. أو تذكر بسوء ..

أو أن ينال أحد منها ..


والمرأة تحب الرجل : أي تعظم فيه الخصال الحميدة التي

يتحلى بها ..

لقد أساء قومنا إستخدام الكلمات .. فحرفوها عن مواضعها

فكل شيء يحدث يحدث بأسم الحب .. حتى ظن السذج

من الناس أن الفاحشة حب .. والإعجاب بزوجه حب

والنظر المدقق إلى إمرأة جميلة حب .. فكله الحب..الحب

ولقد أجرموا .. جرما ملأ بين السماوات والأرض ..

فالشاب الذي ينظر إلى الفتاة فيعجب بها .. لايسمى

حبا وإنما هو إعجاب .. ولو نظر إلى ملايين مثلها لأعجبه

منهن الكثير .. فيكون قد أحب نساء العالمين .. ولذا حرم

الإسلام النظر .. لئلا يدخل الشيطان من منافذ الضعف

وسوء الفهم عند الإنسان فيحل حراما ..



إن حب الرجل للمرأة لايكون إلا في حالة واحدة .. وهي

إن أعجبته تقدم لخطبتها من أهلها ..

وحب المرأة لشاب .. إعجاب بمنظره أو بعلمه أو بوجاهته

أو ببدانته .. أو بشجاعته أو بصفة من صفاتة .. جهل

ولايسمى حبا ..

فإن تقدم لها أحبته .. ودفعته إلى الأمام وحافظت على

ماله وعرضه .. وأعطته الأمن والأمان والإستقرار .. فهذا

هو الحب ..


لقد إرتكبوا بإسمك أيها الحب _ وأنت مثال النبل والطهر

والرحمة والرقة والعطف والإنسانية .. إرتكبوا أعظم

الفواحش وأكبر الكبائر ..

فنرى أن إمرأة متزوجه أحبت شابا .. وأعلنت حبها ..

وطلبت إلتماس العذر لها .. لأنه الحب !!

وكذلك نرى شابا متزوجا أحب فتاة .. وتقطع قلبه حزنا

لأنه الحب !!


وأحب متزوج متزوجة .. بأسم الحب !!

وبإسم الحب ايضا أحب عجوز فتاة !! وأحبت عجوزشابا !!

وخرج الجميع متشابكوا الأيدي ، متعانقوا الذراع بأسم

الحب .

تبادلوا القبلات الحارة !! وتواعدوا .. تساهروا .. تحازنوا

تقاطعوا بأسم الحب ! ..

خربت البيوت .. وضاعت الأمانات .. ونفذت الرحمة ..وغابت

الحكمة .. وسلكوا مسلك الشيطان ..

حقا : إنها لقلوب ميتة عاجزة عن فهم المعاني الطيبة..

والمثل الحميدة التي أودعها الله في الإنسان .. القيم

الذكي ..

عجزوا فضلوا .. وعليه .. فلو أحب إنسان لأحب ألفا ..

ولأحبت مليونا .. ولكن حسنا في التفكير ياقوم .. ومهلا

في التدبير أيها الأحباب ..

ويعطيها هذا الإحساس إيمانا بأنها أصبحت قادرة على

الزواج . فلا تكاد تصدق أن شابا حدثها في أمرالزواج

حتى ترتبط به ..

والحق أنها بعد ذلك تفحص الأمور وتتبين أكثروأكثر..

فترضى من الرجل بأشياء لم تكن تدركها في بداية بلوغها

فتصدم أشد الصدمات ..




والمسلمة محافظة على نفسها لاتنقاد إلى الهوى بحال..

خاصة في أمر كهذا فلاتحدث الشاب خارج بيتها إلا في

حدود الأدب _ إذا أقتضت الضرورة _ فإن فاتحها زميل لها

أو غيره في مسألة الزواج فلتتمعن فيه ولترجئه إلى

أبيها .. فإن حضر وأسرته أتم الله لها على خير بعددراسة

وتفحص .. وإن لم يحدث فيكون قد أراد التلاعب بعواطفها


وأحذر اللائي يسرن مع أجانب رغبة في التسلية أو

تضييع الوقت أو إستنادا إلى الصداقة البريئة .. فكلها حيل

أجنبية أريد بها حل المجتمع الإسلامي وإقتلاعة من

أصوله ليصبح غذاء للمهلكات .



الموضوع الأصلي : المرأة .. والحب // المصدر : منتديات أحلى حكاية // الكاتب: عابرة سبيل


توقيع : عابرة سبيل





الثلاثاء 26 فبراير 2013, 21:29
المشاركة رقم: #2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
المدير العام
الرتبه:
المدير العام
الصورة الرمزية
avatar

البيانات
الجنس : ذكر
الجوزاء
عدد المساهمات : 689
تاريخ الميلاد : 14/06/1959
تاريخ التسجيل : 21/11/2012
العمر : 57
العمل/الترفيه : رئيس الشئون الادارية بإدارة اوقاف راس غارب ــ البحر الاحمر
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
مُساهمةموضوع: رد: المرأة .. والحب


المرأة .. والحب


شكرا لكى على هذه النصائح


الموضوع الأصلي : المرأة .. والحب // المصدر : منتديات أحلى حكاية // الكاتب: سعد أحمد علي غابة


توقيع : سعد أحمد علي غابة



============================================

منتديات وصايا الحبيب الاسلامية









الثلاثاء 26 فبراير 2013, 23:41
المشاركة رقم: #3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبه:
الصورة الرمزية
avatar

البيانات
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 359
تاريخ التسجيل : 18/02/2013
العمل/الترفيه : (غايتي رضا الرحمن)‏
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
مُساهمةموضوع: رد: المرأة .. والحب


المرأة .. والحب


g4


الموضوع الأصلي : المرأة .. والحب // المصدر : منتديات أحلى حكاية // الكاتب: عابرة سبيل


توقيع : عابرة سبيل





الجمعة 01 مارس 2013, 17:00
المشاركة رقم: #4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
المدير العام
الرتبه:
المدير العام
الصورة الرمزية
avatar

البيانات
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 1824
تاريخ التسجيل : 29/11/2009
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
مُساهمةموضوع: رد: المرأة .. والحب


المرأة .. والحب


الاخت الغالية عابرة سبيل
تسلم ايدك يارب
راق لي ما طرحتي
جزاكي الله خيرا اختاه


الموضوع الأصلي : المرأة .. والحب // المصدر : منتديات أحلى حكاية // الكاتب: اسأل الله ان يحفظك


توقيع : اسأل الله ان يحفظك



============================================

منتديات وصايا الحبيب الاسلامية
(((اسال الله ان يحفظك)))
(داعية الخير)
(حبيبة الله ورسوله )
(تيتة يوسف)





مواضيع ذات صلة


تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة




Powered by faresa>فيس بوك
Copyright © 2015 mohamed qattawi,