أهلا وسهلا بك إلى منتديات وصايا الحبيب الإسلامية.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

الرئيسيةالتسجيلدخول


facebook

!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك اذا نافسكَ النــاس عــلى الدنـــيا .. اتركهــــــــــا لهــــــــم
شارك اصدقائك شارك اصدقائك ساهم بإيقاف نغمات الجوال في المساجد‎
شارك اصدقائك شارك اصدقائك ربّي لا أرِيدُ أنْ أعِيشَ
شارك اصدقائك شارك اصدقائك اجعلــني ممن تحــب
شارك اصدقائك شارك اصدقائك يقــظة أمـــة
شارك اصدقائك شارك اصدقائك هل تعلم اين وصلنا ؟!!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك على هامش الحياة
شارك اصدقائك شارك اصدقائك ♥ أوراق تكاد تصفر وتذبل ♥
شارك اصدقائك شارك اصدقائك "°o.O ( سطـــــور ليســــتـــ ,,,,, للقــــــراءة ) O.o°"
شارك اصدقائك شارك اصدقائك قلوب تبحث عن قلوب ..
الثلاثاء 15 نوفمبر 2016, 00:41
الثلاثاء 15 نوفمبر 2016, 00:37
الثلاثاء 15 نوفمبر 2016, 00:35
الثلاثاء 15 نوفمبر 2016, 00:31
الثلاثاء 15 نوفمبر 2016, 00:29
الثلاثاء 15 نوفمبر 2016, 00:27
الثلاثاء 15 نوفمبر 2016, 00:24
الثلاثاء 15 نوفمبر 2016, 00:20
الثلاثاء 15 نوفمبر 2016, 00:14
الثلاثاء 15 نوفمبر 2016, 00:10
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


مرحباً بك زائر [ خروج ]

منتديات وصايا الحبيب الإسلامية :: اقسام دعوية :: ۩╝◄الملتقي العام►╚۩ :: ركن الموضوعات العامة والمتنوعة

شاطر
الإثنين 17 ديسمبر 2012, 17:34
المشاركة رقم:
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مجلس إدارة المنتدي
الرتبه:
مجلس إدارة المنتدي
الصورة الرمزية


البيانات
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 2037
تاريخ التسجيل : 19/05/2011

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:


مُساهمةموضوع: هو الله ربى الإثنين 17 ديسمبر 2012, 17:34



هو الله ربى















بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه

.....................

انه ربي ,,,,

هو الله ربى

أردت أن أحدثكم عن ربي الهي وسيدي ومولاي

أتعرفون من هو ؟؟؟

انه القريب

"وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ "

ربي

الذي يسمع ويجيب
ويعطي القريب والبعيد
ويرزق العدو والحبيب


ربي

الذي يغيث اللهفان
ويشبع الجوعان
ويسقي الظمآن


ربي

عطائه مفتوح
وبابه مفتوح
وخيره يغدو ويروح


ربي

حليم

ربي

كريم

ربي

سبوح رحيم

ربي

يدعوه الغريق في البحار
والمحبوس خلف الأسوار


ربي

فرجه في لمحة البصر
وغوثه في لفتة النظر
والمغلوب اذا دعاه انتصر


ربي

إطلع فستر
وعَلِمَ فغفر
وعُبِد فشكر


ربي

قريبٌ جوادٌ مجيد

ربي

لا ضد له ولا نديد

ربي

أقرب الينا من حبل الوريد

ربي

محمودٌ، ممدرحٌ، حميد

ربي

دعا المذنبين للمتاب
وفتح للمستغفرين الباب


ربي

الملك الذي يملك القلوب والأرواح

الملك

الذي جاد بفضله على محبيه
وأسبل لطفه على هاجريه
وجاد ببذله على سائليه
وأجزل نعمه على شاكريه
ورفع بالخير ذاكريه


الملك

الذي لا يفنى ملكه ولا يزول سلطانه

الملك

الذي تزعم له الخلائق
وتنقطع من أجله العلائق


ربي

الملك الكبير المتعال
ذي الجلال والانعام والاكرام


ربي

ما أحلى كلامه
وما أعظم مقامه
وما أجمل احسانه ونعمه
كل شئ هالك الا وجهه


ربي

الواحد الاحد
الفرد الصمد
ليس له صاحبة ولا ولد


{قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَد اللَّهُ الصَّمَدُ لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ وَلَمْ يَكُن لَّهُ كُفُواً أَحَدٌ}.

ربي

الخالق ، الرازق ، القادر على كل شئ

ربي

"إِنَّمَا أَمْرُهُ إِذَا أَرَادَ شَيْئًا أَنْ يَقُولَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ "

ربي

شهد لنفسه بالوحدانيه فقال

{شَهِدَ
اللَّهُ أَنَّهُ لا إِلَهَ إِلَّا هُوَ وَالْمَلائِكَةُ وَأُوْلُوا
الْعِلْمِ قَائِمًا بِالْقِسْطِ لا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْعَزِيزُ
الْحَكِيمُ
}

ربي هو

{اللَّهُ لا
إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلا
نَوْمٌ لَهُ مَا فِي السَّمَوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ مَنْ ذَا الَّذِي
يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ
وَمَا خَلْفَهُمْ وَلا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِنْ عِلْمِهِ إِلَّا بِمَا
شَاءَ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضَ وَلا يَئُودُهُ
حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ
}


ربي هو

{هُوَ اللَّهُ الَّذِي لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ عَالِمُ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ هُوَ الرَّحْمَنُ الرَّحِيمُ }

ربي هو

{وَهُوَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ
بِالْحَقِّ وَيَوْمَ يَقُولُ كُن فَيَكُونُ قَوْلُهُ الْحَقُّ وَلَهُ
الْمُلْكُ يَوْمَ يُنفَخُ فِي الصُّوَرِ عَالِمُ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ
وَهُوَ الْحَكِيمُ الْخَبِيرُ
}[الانعام 73]


ربي

{فَاطِرُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرضِ جَعَلَ لَكُم مِّن أَنفُسِكُم أَزوَاجًا وَمِنَ الأَنعَامِ أَزوَاجًا يَذرَؤُكُ فِيهِ لَيسَ كَمِثلِهِ شَىءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ( 11 ) لَهُ مَقَالِيدُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَنْ يَشَاءُ وَيَقْدِرُ إِنَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ}
12
الشورى


ربي

{الرَّحْمَنُ عَلَى الْعَرْشِ اسْتَوَى}

اسْتَوَى اسْتِوَاءً يَعْلَمُهُ هُوَ مَع تَنزِيْهِهِ عن اسْتِواءِ المخْلُوقِيْنَ

ربي

قال عنه الصادق الذي لا ينطق عن الهوى
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:


إن الله عز وجل لا ينام ولا ينبغي له أن ينام ، يخفض القسط ويرفعه ، يرفع إليه عمل الليل قبل عمل النهار وعمل النهار قبل عمل الليل
حجابه النور ، لو كشفه لأحرقت سبحات وجهه ما انتهى إليه بصره .


الله ربي لا أريد سواه
هل في الوجود حقيقة الا هو
الشمس والبدر من أنوار حكمته
والبر والبحر من فيض عطاياه
الطير سبحه والوحش مجده
والموج كبره والحوت ناجاه
والنمل تحت الصخور الصم قدسه
والنحل يلهج حمدآ في خلاياه
والناس يعصونه جهرآ فيسترهم
والعبد ينسى وربي ليس ينساه


هذا هو الله ربى
هذا هو إلهي وسيدي ومولاي


فمن هو ربكم يا نصارى ؟؟؟

يتبع،،،











الموضوع الأصلي : هو الله ربى // المصدر : منتديات وصايا الحبيب الإسلامية // الكاتب: قطرة ندى






توقيع : قطرة ندى





الإثنين 17 ديسمبر 2012, 17:35
المشاركة رقم:
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مجلس إدارة المنتدي
الرتبه:
مجلس إدارة المنتدي
الصورة الرمزية


البيانات
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 2037
تاريخ التسجيل : 19/05/2011

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:


مُساهمةموضوع: رد: هو الله ربى الإثنين 17 ديسمبر 2012, 17:35



هو الله ربى









هذا هو ربكم

نزل عن كرسي عظمته فالتحم ببطن أنثى وأقام هناك مدة من الزمان،

بين دم الطمث في ظلمات الأحشاء تحت ملتقى الأعكان،

ثم خرج صبياً رضيعاً يشب شيئاً فشيئاً،

ويبكي ويأكل ويشرب ويبول وينام ويتقلب مع الصبيان،

ثم أودع في المكتب بين صبيان اليهود يتعلق ما ينبغي للإنسان،

هذا وقد قطعت منه القلفة حين الختان،

ثم جعل اليهود يطردونه ويشردونه من مكان إلى مكان،

ثم قبضوا عليه وأحلوه أصناف الذل والهوان،

فعقدوا إلى رأسه من الشوك تاجاً من أقبح التيجان،

وأركبوه قصبة ليس لها لجالم ولا عنان،

ثم ساقوه إلى خشبة الصلب مصفوعاً مبصوقاً في وجهه،

وهم خلفه وأمامه وعن شمائله وعن الأيمان،

ثم أركبوه ذلك المركب الذي تقشعر منه القلوب مع الأبدان،

ثم شدت بالحبال يداه ومع الرجلان،

ثم خالطهما تلك المسامير التي تكسر العظام وتمزق اللحمان،

وهو يستغيث:
يا قوم ارحموني!، فلا يرحمه منهم إنسان.

هل هذا هو مدبر العالم العلوي والسفلي؟؟

الذي يسأله من في السموات والأرض كل يوم هو في شأن،

مات ودني في التراب تحت صم الجنادل والصوان،

ثم قام من القبر وصعد إلى عرشه وملكه بعد أن كان ما كان

ياالهي

كيف سولت لكم أنفسكم أن تقولوا مثل هذا الكلام

على خالق الكون

الملك الديان

أين عقولكم يا نصارى ؟؟؟؟

بئست العقول عقولكم التي جعلت الاله خروف

وبئس الهكم المزعوم الذي رضى لنفسه الذل والهوان ؟

أعـباد المسـيح لنا سؤال

نـريد جوابـه ممن وعـاه

إذا مـات الإلـه بصـنع قوم

أمـاتـوه فهل هـذا الإلـه؟

وهـل أرضـاه ما نـالـوه منه

فبـشراهم إذا نـالـوا رضـاه؟

و إن سخط الذي فعلوه فيه

فـقوتـهم إذا أوهـت قواه؟

وهـل بقـي الـوجود بلا إله

سميع يستجيب لمن دعاه؟

و هل خلت الطباق السبع لما

ثوى تحت التراب و قد علاه؟

وهـل خـلـت العـوالـم من إله

يـدبرهـا و قد سُمّرَتْ يداه؟

و كـيـف تخلت الأملاك عنه

بنصرهم و قد سمعوا بكاه؟

و كيف أطاقت الخشبات حمل

الـه الـحـق شـد عـلى قـفاه؟

و كيف دنا الحديد إليه حتى

يخـالـطـه و يلـحـقـه أذاه؟

و كيف تمكنت أيدي عداه

و طالت حيث قد صفعوا قفاه؟

و هل عاد المسيح إلى حياة

أم المحيي له ربك سواه؟

و يـا عـجبـا لقـبر ضـم رباً

و أعجب منه بطن قد حواه!

أقام هناك تسعاً من شهور

لدى الظلمات من حيض غذاه

و شق الفرج مولوداً صغيراً

ضعـيفاً فـاتـحاً للـثـدى فاه

و يأكل ثم يشرب ثم يأتي

بلازم ذاك هـل هـذا إلـه؟

تعالى الله عن إفك النصارى
سيسأل كلهم عما افتراه

أعباد الصليب لأي معنى

يعظم أو يقبح من رماه؟

و هل تقضى العقول بغير كسر

و إحراق له و لمن بغاه؟

إذا ركب الإله عليه كرهاً

و قد شدت لتسمير يداه

فذاك المركب الملعون حقا

فدسـه لا تـبسه إذ تـراه

يهان عليه رب الخلق طَرا

و تـعبـده ! فإنك من عداه

فإن عظمتـه من أجل أن

قد حوى رب العباد و قد علاه

و قد فقد الصليب فإن رأينا

له شكـلا تذكـرنا سناه !

فهلا للقبور سجدت طرا

لضم القبر ربك في حشاه!

فيا عبد المسيح أفق فهذا

بـدايـته وهـذا مـنتـهـاه


اللهم لك الحمد ربي أن خلقتنا مسلمين

مؤمنين موحدين

لك الحمد حمدآ كثيرآ طيبآ مباركآ فيه

كما تحب ربنا وترضى

لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين

















الموضوع الأصلي : هو الله ربى // المصدر : منتديات وصايا الحبيب الإسلامية // الكاتب: قطرة ندى






توقيع : قطرة ندى






الــرد الســـريـع
..



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة