وصايا الحبيب :: اقسام دعوية :: ๑۩۞۩๑ الاقسام الإجتماعية ๑۩۞۩๑ :: الاسره في الاسلام

شاطر
الجمعة 11 نوفمبر 2011, 23:59
المشاركة رقم: #1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مجلس إدارة المنتدي
الرتبه:
مجلس إدارة المنتدي
الصورة الرمزية

البيانات
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 170
تاريخ التسجيل : 05/11/2011
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
مُساهمةموضوع: من سيكون زوجكِ في الجنة


من سيكون زوجكِ في الجنة



من سيكون زوجكِ في الجنة


[size=25]اسأل الله العظيم رب العرش العظيم ان يجعلنا وأياكي من اهل الفردوس الآعلى من الجنة بفضل الله ومنة وكرمة وبدون سابقة عذاب بعفو الله ورحمتة اما بعد 000 يقول علية الصلاة والسلام ( المرء ومن احب في الجنة )اي اذا قدر الله برحمتة ان تكون المرأة وزوجها من اهل الجنة فيكونا معا وتكون هي زوجتة ان ارادا ذلك ويكون لة من الحور العين ما شاء الله ان يكون ولكن زوجتة التى كانت في الدنياتكون هي السيدة على كل الحور العين التي لة ويجعلها الله في جمال مأة حوريةمن حور الجنة ويؤتا الرجل قوة عشرات الرجال من رجال الدنيا وكذلك الله تبارك وتعالى ينزع من قلوب اهل الجنة كل صفات كانت في الدنيا تسبب لهم الهم والحزن مثل الغيرة والحسد والكراهية والبغضاء فيكون الجميع متحابين متقاربين ولا يكون شىء من غيرة الدنيا ولا اي شىء ينغص على اهل الجنة حياتهم اسأل الله تعالى ان تكوني ممن عملو لها فا الجنة اختي العزيزة غالية الثمن اذ يقول عليةالصلاة والسلام ( الا ان سلعة الله غالية الا ان سلعة الله الجنة ) هذةالجنة ثمنها ما قال الله تعالى ( ان الله اشترى من المؤمنين انفسهم وأموالهم بأن لهم الجنة ) فمن اراد الجنة سعى لها سعيها في الطاعات والبعدعن المعاصي اما اذا قدر الله لكي الجنة فاطمئني فا الله تعالى يقول ( لهم فيها ما تشتهي انفسهم ولهم فيها ما يدعون ) اى ان كل ما تشتهي نفسك ستجديةوكل ما تحبين وكل ما يشبع رغباتك ويرضى نفسك ستكوني في قمة السعادة كل ما تتمنية تجدية وفي الجنة لا فرق بين رجل وامرأة الكل سيكون سعيد وسيجد كل ما يحب ويتمنى وما يشبع رغباتة ويرضي نفسةاسأل الله تعالى ان يجمعنا واياكم والمسلمين هناك في ظل رحمتة في مقعد صدق عند مليك مقتدر اطمئني تمام فسوف تكوني في الجنة كيفما تحبين وتشائين وسوف تجدي من السعادة والهناء مالا يخطر لكي على بال ففي الجنة اكثر مماتطلبين وتتمنين اسألة تعالى ان يجمعنا هناك في ظل رحمتة ولكن من هو زوجكي في تلك الجنة ؟

المرأة في الدنيا بين عدة أحوال
1- إما أن تموت قبل أن تتزوج.
2- إما أن تموت بعد طلاقها قبل أن تتزوج من آخر.
3- إما أن تكون متزوجة ولكن لا يدخل زوجها معها الجنة، والعياذ بالله.
4- إما أن تموت بعد زواجها.
5- إما أن يموت زوجها وتبقى بعده بلا زوج حتى تموت.
6- إما أن يموت زوجهافتتزوج بعده غيره. هذه حالاتا لمرأة في الدنيا ولكل حالة ما يقابلها في الجنة
1- فأما المرأة التي ماتت قبل أن تتزوج فهذه يزوجها الله – عزوجلفي الجنة من رجل من أهل الدنيا لقوله : { ما في الجنة أعزب })أخرجه مسلم(،قال الشيخ ابن عثيمين: إذا لم تتزوج – أي المرأة – في الدنيا فإن اللهتعالى يزوجها ما تقر بها عينها في الجنة.. فالنعيم في الجنة ليس مقصورا علىالذكور وإنما هو للذكور والإناث ومن جملة النعيم: الزواج.
2- ومثلهاالمرأة التي ماتت وهي مطلقة.
3- ومثلها المرأة التي لم يدخل زوجها الجنة.
قال الشيخ ابن عثيمين:فالمرأة إذا كانت من أهل الجنة ولم تتزوج أو كانزوجها ليس من أهل الجنة فإنها إذا دخلت الجنة فهناك من أهل الجنة من لميتزوجوا من الرجال. أي فيتزوجها أحدهم.
-4 وأما المرأة التي ماتت بعد زواجها فهي – في الجنة – لزوجها الذي ماتتعنه.
5- وأما المرأة التي مات عنها زوجها فبقيت بعده لم تتزوج حتى ماتت فهيزوجة له في الجنة.
6- وأما المرأة التي مات عنها زوجها فتزوجت بعده فإنهاتكون لآخر أزواجها مهما كثروا لقوله : ( المرأة لآخر أزواجها )[سلسلةالأحاديث الصحيحة للألباني]. ولقول حذيفة لامرأته: ( إن شئت أن تكوني زوجتيفي الجنة فلا تزوجي بعدي فإن المرأة في الجنة لآخر أزواجها في الدنيافلذلك حرم الله على أزواج النبي أن ينكحن بعده لأنهن أزواجه في الجنة. (
مسألة :(قد يقول قائل: إنه قد ورد في الدعاء للجنازة أننا نقول وأبدلهازوجا خيرا من زوجها ) فإذا كانت متزوجة.. فكيف ندعوا لها بهذا ونحن نعلم أنزوجها في الدنيا هو زوجها في الجنة وإذا كانت لم تتزوج فأين زوجها؟والجواب كما قال الشيخ ابن عثيمين: 'إن كانت غير متزوجة فالمراد خيرا منزوجها المقدر لها لو بقيت وأما إذا كانت متزوجة فالمراد بكونه خيرا منزوجها أي خيرا منه في الصفات في الدنيا لأن التبديل يكون بتبديل الأعيانكما لو بعت شاة بب***مثلا ويكون بتبديل الأوصاف كما لو قلت لك بدل الله كفر هذا الرجل بإيمانوكما في قوله تعالى: (ويوم تبدل الأرض غير الأرض والسماوات))إبراهيم:48(والأرض هي الأرض ولكنها مدت والسماء هي السماء لكنها انشقت'. ورد في الحديثالصحيح قوله للنساء: ( إني رأيتكن أكثر أهل النار) وفي حديث آخر قال : (إن أقل ساكني الجنة النساء )[أخرجه البخاري ومسلم]، وورد في حديث آخر صحيحأن لكل رجل من أهل الدنيا ( زوجتان ) أي من نساء الدنيا. فاختلف العلماءلأجل هذا – في التوفيق بين الأحاديث السابقة: أي هل النساء أكثر في الجنةأم في النار؟ فقال بعضهم : بأن النساء يكن أكثر أهل الجنة وكذلك أكثر أهلالنار لكثرتهن.
قال القاضي عياض:( النساء أكثر ولد آدم ). وقال بعضهم : بأن النساء أكثر أهل النار للأحاديث السابقة. وأنهن – أيضا – أكثر أهلالجنة إذا جمعن مع الحور العين فيكون الجميع أكثر من الرجال في الجنة. وقالآخرون : بل هن أكثر أهل النار في بداية الأمر ثم يكن أكثر أهل الجنة بعدأن يخرجن من النار – أي المسلمات –قال القرطبي تعليقا على قوله : { رأيتكن أكثر أهل النار } : ( يحتمل أن يكون هذا في وقت كون النساء في النار وأمابعد خروجهن في الشفاعة ورحمة الله تعالى حتى لا يبقى فيها أحد ممن قال: لاإله إلا الله فالنساء في الجنة أكثر ).
الحاصل: أن تحرص المرأة أن لا تكون من أهل النار إذا دخلت المرأة الجنة فإن الله يعيد إليها شبابها وبكارتهالقوله : ( إن الجنة لايدخلها عجوزإن الله تعالى إذا أدخلهن الجنة حولهن أبكارا ). ورد في بعض الآثار أن نساء الدنيا يكن في الجنة أجمل من الحورالعين بأضعاف كثيرة نظرا لعبادتهن الله.
قال ابن القيم( إن كل واحد محجورعليه أن يقرب أهل غيره فيها ) أي في الجنة. وبعد: فهذه الجنة قد تزينت لكن معشر النساء كما تزينت للرجال في مقعد صدق عند مليك مقتدر فالله الله أنتضعن الفرصة فإن العمر عما قليل يرتحل ولا يبقى بعده إلا الخلود الدائم،فليكن خلودكن في الجنة – إن شاء الله – واعلمن أن الجنة مهرها الإيمان والعمل الصالح وليس الأماني الباطلة مع التفريط وتذكرن قوله : ( إذا صلتالمرأة خمسها وصامت شهرها وحصنت فرجها وأطاعت زوجها قيل لها: ادخلي الجنةمن أي أبواب الجنة شئت)
[/size]



الموضوع الأصلي : من سيكون زوجكِ في الجنة // المصدر : منتديات أحلى حكاية // الكاتب: resala


توقيع : resala








مواضيع ذات صلة


تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة




Powered by faresa>فيس بوك
Copyright © 2015 mohamed qattawi,